التخطي إلى المحتوى

السعودية تنهي عقود الوافدين المتعاقدين في تخصص معلم لغة عربية ورياضيات وتخصصات أخرى مع إنتهاء العام الدراسي الحالي

وكالة اليوم الاخبارية ـــ أعلنت وزارة التعليم السعودية قراراها النهائي بإنهاء عقود المعلمين الوافدين المتعاقدين في تخصص اللغة العربية والرياضيات بعد إكتمال سعودة هذه التخصصات، وذلك بنهاية العام الدراسي الحالي، حيث تنهي السعودية عقود الوافدين المتعاقدين في تلك التخصصات.

فوجهت الوزارة تعميم إلى إدارات التعليم بالمناطق والمحافظات أعلنت خلاله عن إكتمال سعودة معلمي اللغة العربية والرياضيات بنهاية العام الدراسي، وأكدت إنهاء عقود الوافدين المتعاقدين بهذا التخصص، وذلك بعد أن إكتملت الإحصائيات عن الخريجيين السعوديين المتقدمين لتلك الوظائف.

وأوضحت الوزارة أن هذا القرار جاء بناء  على حرص الوزارة على إيجاد وظائف للسعوديين من خلال إحلال السعوديين محل المتعاقدين، ولكن في الوقت ذاته قامت بتقديم الشكر للوافدين لما قاموا بتقديمه في عملهم في الوزارة وإسهاماتهم في تطوير التعليم.

وأشادت بكافة الإدارات التعليمية ضرورة إبلاغ المعلمين المتعاقدين بهذا الوضع قبل نهاية العام الدراسي، وجاء ذلك من أجل توفير فرص عمل للسعوديين خريجي الوظائف حسب ما أوضح المتحدث الرسمي بإسم الوزارة مبارك العصيمي.

حيث أكدت المصادر السعودية الموثوقة أن وزارة التعليم لديها أعداد قليلة من المتعاقدين غير السعوديين في تخصصات اللغة العربية والرياضيات والفيزياء والقراءات، وتقدر أعدادهم بأقل من ألفي معلم.

على الرغم من أن نسبة البطالة في السعودية أكثر من 12 %، ويعيش في المملكة ملايين الوافدين الأجانب، ويتجهون أغلبهم للعمل في القطاع الخاص، حيث أوضحت التقارير أن نسبة الوظائف المشغولة بغير السعوديين في الجهات الحكومية تبلغ 5.5 % من إجمالي الوظائف.

وبناء على ذلك يبلغ عدد الموظفين الأجانب أكثر من 71 ألف من العدد الكلي للموظفين البالغ 1.299 مليون، حيث أن 43 % من إجمالي السعوديين العاملين في الدولة يعملون في وظائف تعليمية، 36 % يعملون في وظائف عامة، و70 % من الأجانب يعملون في وظائف صحية و5% يعملون في الوظائف التعليمية في مجال التعليم العالي. المصدر : المرصد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *