التخطي إلى المحتوى

أزمة جديدة تواجه المصريين بالسعودية ومطالبات بتدخل الحكومة

وكالة اليوم الاخبارية ــ يعيش المصريين في المملكة في الفترة الحالية في حالة من الأزمة رغم تطبيق قرار العفو الملكي على كافة المخالفين وخاصة مخالفي بصمة الحج، حيث تمكن بعضا من المصريين المقيمين بالمملكة من تجديد إقامتهم من خلال مؤسساتهم التي يعملون بها أو من خلال وساطة معينة.

ولكن السلطات السعودية إعتبرت أن هذا الأمر يعتبر مخالفة للقانون والقرارات ولقرار العفو خصيصا وهذا ترتب عليه إبعاد عن المملكة 10 سنوات في حالة خروجهم، حيث أن بصمة الحج هي نظام يطبق في المملكة منذ أربع سنوات على كل من جاء إلى المملكة لأداء فريضة العمرة أو الحج بدون تصريح.

ويتم تطبيقها أيضا على كافة المتسللين إلى المملكة من أجل منعهم من العودة مرة أخرى وفرض عقوبة وغرامة تصل إلى الإيقاف والإبعاد لمدة عشرة سنوات، إلا أنه تم اصدار قرار عفو ملكي بمنح كل المخالفين سواء مصريين أو غيرهم مهلة 90 يوما لمغادرة المملكة العربية السعودية دون أي توقيع غرامات أو عقوبات عليهم، وتمكينهم من العودة مرة أخرى إلى المملكة بشرط الحصول على تأشيرة جديدة.

ولكن أوضح مسؤول بوزارة القوى العاملة أن هناك مجموعة كبيرة من المصريين الذين ينتمون إلى أزمة بصمة الحجقاموا بتجديد إقامتهم على مدار سنوات تواجدهم بالمملكة مقابل مبلغ مالي بشكلٍ غير قانوني أو وساطة، وهو ما ترتب عليه رفع بصمة الحج لمدة معينة حتى يتم تجديد إقامتهم، ومن ثم إعادة وضع بصمة الحج من جديد، وهذا ما اعتبرته السلطات السعودية مخالفة للقانون.

وهؤلاء المخالفين عندما جاءوا لإتخاذ إجراءات المغادرة لتشملهم حملة العفو الملكي، تم الكشف عن أنهم قاموا بتجديد إقامتهم قبل ذلك بشكلٍ غير قانوني، وتم رفض ضمهم للحملة ومغادرتهم ضمن الصادر بحقهم العفو، فإذا قاموا بمغادرة السعودية سيتم إبعادهم عن السعودية لمدة 10 سنوات، وهو ما يسمي بالبصمة 45 أي التزوير.

فقال أحد المصريين ممن يعانون تلك الأزمة عبر حسابه الشخصي ” إحنا في مصيبة، لأن قرار المغادرة لم يشملني حتى الآن، وده مش ذنبي لأن المؤسسة هي من قامت بالتجديد، ومش عارفين نعمل إيه لأن فاضل 50 يوم على انتهاء الحملة “، وطالب وزير القوى العاملة محمد سعفان بالتدخل حتى يشملهم العفو ويتم إدراجهم ضمن الحملة. المصدر : بوابة القاهرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *