التخطي إلى المحتوى

أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية ومطالبات عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

وكالة اليوم الاخبارية – يواجه نسبة كبيرة من العمالة المصرية فى المملكة العربية السعودية، مشكلة قد تعرضهم لترجيل من المملكة والمنع من دخولها ولمدة 10 سنوات على الأقل، ذلك على الرغم من صدور قرار ملكي على كافة المخالفين ممن أطلق عليهم مخالفي “بصمة الحج”، حيث تمكن بعض المصريين المقيمين بالمملكة من تجديد إقامتهم من خلال مؤسساتهم التي يعملون بها أو من خلال وساطة معينة.

والجدير بالذكر أن “بصمة الحج” هي نظام بالمملكة العربية السعودية يُطبق على من قدموا إلى أراضيها منذ 4 سنوات، لأداء فريضة الحج أو العمرة بشكل مخالف “بدون تصريح”، فيتم تبصيمهم.

كما أكدت مصادر مطلعة فى المملكة العربية السعودية، أن ما يعرف “ببصمة الحج” يتم تطبيقها على المتسللون عبر أراضي المملكة، لمنعهم من العودة مرة أخرى، بالإضافة إلى فرض غرامة أو عقوبة قد تصل إلى توقيف 10 سنوات، إلا أنه تم اصدار قرار عفو ملكي بمنح كل المخالفين سواء مصريين أو غيرهم مهلة 90 يوم لمغادرة المملكة العربية السعودية دون أي توقيع غرامات أو عقوبات عليهم، وتمكينهم من العودة مرة أخرى إلى المملكة بشرط الحصول على تأشيرة جديدة.

وأوضح مصدر أمني أن  هؤلاء المخالفين عندما جاءوا لاتخاذ إجراءات المغادرة لتشملهم حملة العفو الملكي، تم الكشف عن أنهم قاموا بتجديد إقامتهم قبل ذلك بشكل غير قانوني، وتم رفض ضمهم للحملة ومغادرتهم ضمن الصادر بحقهم العفو، لافتًا إلى أنه إذا قاموا بمغادرة السعودية سيتم إبعادهم عن السعودية لمدة 10 سنوات، وهو ما يسمي بـ”البصمة 45″، وهي تعني “تزوير”. المصدر. الأهرام الكندية

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *