التخطي إلى المحتوى

تعرف على قصة الفتاة الأمريكية الملتحية

تعرف على قصة الفتاة الأمريكية الملتحية

منوعات –  صدمت فتاة أمريكية أقرباءها وأصدقاءها بعد أن أطلقت لحيتها ونشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، معلنة ثقتها بنفسها وأنها لا تهتم بآراء من ألقوا عليها الكثير من السخافات والاتهامات والتعليقات السيئة التي أنهالت عليها.

وبحسب موقع “ميرور” فإن مالا يعرفه الجميع عن “ألما توريس” – 24 عاما – أنها تعاني من مرض تكيس المبايض الذي بدوره يؤثر على الهرمونات ويؤدي لنمو الشعر السميك في الوجه والجسم ويعد حالة نادرة تعاني منها الفتاة منذ ثمانية أعوام وهي تحاول إخفاء الأمر عمن حولها.

وظلت تخفي عن أصدقائها وحبيبها تلك الحالة النادرة التي تعاني منها، وتزيل شعر وجهها باستمرار مما سبب لها ضيقا وألما كبيرا واكتئابا في كثير من الأوقات، ولكنها قررت أن تترك شعر وجهها ينمو وتعترف بسرها أولا لحبيبها الذي تأثر كثيرا لمرضها وظل يساندها ويشجعها، مؤكدا لها أنها جميلة في جميع حالاتها وشاركها بعض الصور الفوتوغرافية ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي، وفقا لما ذكره الموقع.

وأكدت ألما أنها أصبحت أكثر ثقة في نفسها، كما تشجع جميع النساء ممن يعانون من أمراض مثلها بمواجهة العالم وألا يتأثرن بالتعليقات السخيفة التي قد تدفع للانتحار في بعض الأحيان، وعلى النقيض تبين أنه من الطريف عند سيرها في الشارع تجد المارة يرغبون فى التقاط بعض الصور معها كإحدى الحالات الغريبة التي لم يروها كثيرا.

وأضافت الفتاة أن مرض تكيس المبايض يؤدي إلى الاختلالات الهرمونية ويمكن أن يسبب مخاطر ومشكلات صحية فى المستقبل، مثل مرض السكرى وارتفاع مستويات الكوليسترول بالإضافة إلى أنه قد يسبب العقم لا سيما الشعور بالاكتئاب المتواصل.المصدر : عين اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *