مأساة طفل .. قطع عضوه الذكري أثناء ختان خاطئ بمستشفى خاص بـ”أبو عريش”

وكالة اليوم الاخبارية –  ضحية جديدة تضاف إلى ضحايا الإهمال الطبي الذي لا ينتهي في جازان، حيث تسببت عملية ختان لرضيع في بتر عضوه الذكرى بسبب خطأ طبي، أثناء إجراء العملية داخل مستشفى خاص بمحافظة أبو عريش بجازان، حيث تقدم والد الطفل بشكوى لقسم الشرطة ولكن تفاجأ بأن ذلك ليس من اختصاصهم.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها “سبق” ورواها والد الطفل ناجي جولان ووثقها بالفيديو وحصلت “سبق” على المقطع الكامل الذي يوضح العملية المأساوية، إنه ذهبب بطفله لأحد المستشفيات الخاصة بمحافظة أبو عريش لتطهيره، وعندما قام بها طبيب مصري قام بقطع رأس العضو الذكري بالكامل ليسقط في الأرض، حيث قام بوضعه دون تخييطه وقام بلف الشاش عليه، وعند احتجاجي على الوضع قام بعمل 7 غرزات لإعادة الجزء المقطوع.

وتابع: عندما قمت باحتجاجي على الوضع قال لي إن وضعه مطمئن، ولكن ما زال الطفل ينزف دمًا، وعندما تقدمت بشكوى لشرطة أبو عريش قالوا لي إن ذلك ليس منن اختصاصنا، وتابع بقوله تقدمت بشكوى لوزارة الصحة برقم 30655 ولكن دون فائدة.

“سبق” تحتفظ بمقطع الفيديو الذي يوضح عملية بتر العضو الذكري للطفل وإعادة تخييطه.المصدر : سبق.

مواطن في حالة سكر يعتدي على موظفي طوارئ أبو عريش

وكالة اليوم الاخبارية – أشار المسؤل عن مستشفى أبو عريش العام لتعرض أحد موظفين المستشفي إلى الإعتداء من قبل مواطن في حالة من السكر، وذلك مساء أمس الجمعة.

 

فقد أوضح شهود العيان، أن شخصا قد تهجم على طبيب الطوارئ والمسؤول الإداري في المستشفي، وعمل على أحداث الفوضي وذلك بداخل قسم الطوارئ، بالإضافة إلى تعمده صدم إحدى السيارات المتوقفة بمواقف المستشفى.

 

كما أوضح “المقدم محمد الحربي” المتحدث الرسمي لشرطة منطقة جازان، أن شرطة محافظة أبو عريش قد تلقت بلاغ من مستشفى أبو عريش العام، يشير بتهجم مواطن على موظف الطوارئ .

 

وعلى الفور توجيه دورية للموقع وجرى القبض على المتهم، الذي قاوم الأفراد القابضين وأحدث تلفيات بسيطة بالدورية، كما أتضح أن المتهم في  حالة غير طبيعية وذلك نتيجة لوقوعة تحت تأثير المخدر، وقد حضر للمستشفى بصحبة ابنته.

عائلة ترفض استلام جثة ابنها بعد قتله في أبو عريش رمضان الماضي

وكالة اليوم الاخبارية_ أشارت بعض من المصادر الصحفية إلى  تعرض شاب خلال شهر رمضان الماضى لعددة طعنات أدت إلى  وفاة، وذلك بعد سرقت محتوياته الخاصة، تلك القضية التي أنتشرت خلال فترة من الوقت بشكل كبير ولا تزال القضية مفتوحة، ويذكر أن عائلة الشاب رفضت أستلام جثة ابنها.

 

وأضاف المصدر أن الشاب تعرض لتلك الحادثة في العشر الأواخر من شهر رمضان الماضي وذلك في أبو عريش، كما أن الأسرة قد قامت بتوكيل محامي وذلك للمطالبة بإعادة فتح ملف القضية من جديد وذلك من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام.

 

وقد أوضح شقيق المجني عليه أن شقيقة كان يعمل في قطاع حرس الحدود، قد تعرض للقتل وذلك من خلال تعرضة لطعنات عدة، وحرق سيارته، وذلك خلال شهر رمضان الماضي وذلك في أبو عريش.

 

وأضاف إلى  أن أهل القتيل رفضوا استلام جثة لدفنها، وذلك ليقينهم بأن من ارتكب الجريمة ليس شخص واحد بل هناك شركاء، وأضاف إلى  أنه تم توكيل محامي للعمل على فتح ملف القضية من جيدد للبحث في ملابستها والعمل على التحقيق فيها مرة أخرى وذلك للإمساك بالجناه.

 

ويذكر أن شرطة جازان قد تلقت بلاغ العام الماضي يفيد بالعثور على سيارة احترقت بالكامل، بالقرب من إحدى المزارع وبجانبها قائد المركبة، وخلال الفحص المبدئي تبين تعرض المواطن لعددة طعنات أدت إلى  وفاته ومن بعدها تم حرك المركبة، وأكدت الشرطة بكونها تمكنت من ضبط عددة أشخاص يشتبه فيهم لارتكابهم تلك الجريمة.