أمير الشرقية يهدد باتخاذ المزيد من الإجراءات بحق أهالي القطيف

وكالة اليوم الاخبارية – هدد أمير المنطقة الشرقية “سعود بن نايف”، أهالى منطقة القطيف، وذلك باتخاذ المزيد من الإجراءات بحق الأهالي، بعد أيام من إصدار وزارة الداخلية قائمة بأسماء 9 شبان إدعت أنهم متورطون بقتل رجال أمن.

 

مشيرا إلى  أن “بن نايف” قد إعتبر أن كل من تعاطف وأيد ولم يستنكر أو سكت عن ما حصل هو شريك فيها وستتم محاسبته، مشددا على أنه سيتم تقديم كل المتهمين إلى العدالة قريبا.

 

وإدعى بن نايف أن هذه الإجراءات تأتي في إطار الدفاع عن البلاد بكل الوسائل المتاحة وبكل قوة.

 

ويذكر أن المحكمة الجزائية المتخصصة قد أصدرت حكما بدائيا يقتضى بإدانة أحد المواطنين وذلك بإتهامه بالمشاركة في المسيرات السلمية في القطيف، وذلد أدانت المحكمة المواطن بسبب مشاركته وتصويره المسيرات والتجمعات في القطيف، بالإضافة إلى تعاطفه مع الشهيد الشيخ نمر باقر النمر، من خلال اعتراضه عبر رسائل الكترونية على الحكم الجائر بحق الشيخ نمر. وقررت المحكمة تعزيره بالسجن لمدة 15 سنة من تاريخ إيقافه، والغرامة عن 3 سنوات من أصل الحكم بـ50 ألف ريال، مع منعه من السفر بعد خروجه من السجن لمدة 15 سنه.

خادم الحرمين يوجه وزير العمل بإنهاء أوضاع العمالة الوافدة واتخاذ ما يكفل صرف مرتباتهم

وكالة اليوم الاخبارية – وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تعليماته لوزير العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك من خلال برنامج حماية الأجور بالتنسيق مع وزارة المالية باتخاذ ما يكفل إلزام الشركات المتعاقدة مع الجهات الحكومية بصرف مرتبات العاملين لديها وفق ما يقضي به النظام ويحقق حصول العامل على أجره بشكل مباشر.

 

كما فوض خادم الحرمين الشريفين وزير العمل بحل مشكلة الإسكان والإعاشة والنظافة والخدمات الصحية لأصحاب تلك المطالبات من خلال التعاقد مع المقاولين ذوي الاختصاص بشكل فوري على أن يخصم تكاليف ذلك من مستحقات هذه الشركات لدى وزارة المالية أو غيرها.

 

كما فوض الملك وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالتنسيق مع المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية لنقل العمالة الهندية وغيرها الراغبة في المغادرة والرجوع للشركات المعنية بالتكاليف من خلال مستحقاتها لدى وزارة المالية.

 

وأكد خادم الحرمين الشريفين على ضرورة صرف مستحقات العمالة في مقار إقامتهم وتحويل ما يستحصل منها لمن يرغب في المغادرة.

 

كما وجه خادم الحرمين الجهات المختصة بضرورة معالجة أوضاع العمالة الوافدة وبخاصة الهندية والفلبينية، والتوضيح بأن أعداد العمالة المتضررة لا تشكل إلا جزء يسير من العمالة في المملكة ومرتبطة بالقطاع الخاص.