عاجل: عمال “بن لادن” يشعلون النار في سكنهم بمكة احتجاجا على تأخر رواتبهم

وكالة اليوم الاخبارية – انتشرت بعض الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية، تلك التي تشير إلى  قيام عدد من العاملين بشركة “بن لادن” بإشعال النار في مساكنهم بمكة المكرمة، ذلك إحتجاجا منهم على عدم صرف رواتبهم حتى الآن.

 

وتشير التفاصيل إلى  قيام بعض العمالة التابعة لشركة”بن لادن” السعودية بإشعال النيران في منازلهم بمكة المكرمة، وذلك إحتجاجا على تأخير رواتبهم حتي الآن، وعدم توضيح الشركة لموعد رسمي لصرف حقوقهم المالية.

 

كما باشرت فرق الدفاع المدني بمكة المكرمة حاث الحريق الذي  اندلع في عدد من “الهناقر” الخاصة بسكن عمال شركة بن لادن في حي أم الكتاد.

 

كما نشرت صحف سعودية اليوم، إن عمال الشركة قاموا بإشعال النار بسكنهم بسبب تأخر صرف رواتبهم، مشيرة إلى أن جهات أمنية عدة تتواجد حاليا بالموقع للقبض على الفاعلين والسيطرة على الوضع.

عاجل: تجمع عمال “بن لادن”  احتجاجا على تأخير رواتبهم وشرطة جدة تتدخل

وكالة اليوم الاخبارية – تجمع مساء أمس الاثنين عمال شركة “بن لادن” وذلك احتجاجا على تأخر صرف مستحقتهم المالية، ويذكر أن تلك التجمعات شهدها حي الرحمانية بجدة، وعلى الفور تدخل رجال شركة مكة المكرمة لعلاج الأمر.

 

كما أوضح الناطق الإعلامي لشرطة مكة المكرمة، أنه في تمام الساعة التاسعة أمس الاثنين تجمع عدد من عمال الشركة المشار إليها وذلك احتجاجا على عدم صرف مستحقتهم المالية حتى الآن، ذلك بالإضافة إلى  إحتجاجهم لعدم توفير مكان ملائم لسكنهم.

 

 فقد باشرت الجهات الأمنية بمحافظة جدة تجمعا لحوالي مائة وخمسين عاملا يتبعون لإحدى شركات المقاولات بحي الرحمانية بجدة، كما ذكر الناطق الإعلامي أن العمال قد قاموا بإحداث بعض التلفيات في سيارات تابعة للشركة.

 

وتابع الناطق الإعلامي، أن رجال الأمن قد انتقلوا إلى  المكان المشار إليه بشكل سريع، وتمكنوا من التعامل مع الموقف ووقف العمال عن تلك الأعمال التخريبية التي يقومون بها.

تجمع عمال "بن لادن"
تجمع عمال “بن لادن”

عمال مجموعة بن لادن يعودون مجددا للاحتجاج لعدم صرف مستحقاتهم

وكالة اليوم الاخبارية – أشارت مصادر صحفية بقيام عمال مجموعة “بن لادن” أمس الثلاثاء بوقفة احتجاجيه وذلك لعدم صرف مستحقتهم المالية من قبل الشركة حتى الآن، فقد ترتب على تلك الوقفة إغلاق ارع الحمدانية بمدينة جدة.

 

كما أضاف المصدر أن قوات الأمن قد تدخلت للعمل على فض تلك التجمعات للعمالة، وذلك بعد أن تسببوا في غلق شارع حي الحمدانية العام شمال جدة، ويذكر أن العمالة قد تجمعت مطالبين بصرف مستحقتهم المتأخرة منذ ستة أشهر.

 

ويذكر أن مجموعة “بن لادن” السعودية تعد من أكبر شركات المقاولات في المنطقة العربية قد تعرضت لأزمة مالية ضخمة في الفترة القادمة، جعلتها تمر بالعديد من المشاكل التي سلط الأعلام والصحافة الضوء عليها، ويذكر أيضا أن الشركات قد تعرضت لمحاولت إعلان أفلاسها إلا أن الأمر تغير بصورة كبرى لتسترجع الشركة كافة المشاريع الخاصة بها مرة أخرى في المملكة وأيضا منحها قرض من بعض البنوك للعمل على حل أزمتها، إلا أنها لم تحل حتي الأن ولا يزال العمالة يعانون من عدم صرف مستحقتهم المالية.

 

وقد أعلن مصدر أمني بداخل شركة “بن لادن” أن الشركة تستعد الىن لبيع جزء من أرضيها للعمل على حل تلك المشكلة وصرف مستحقات العمالة السعودية والوافدين أيضا، فذلك ما صرح به المصدر صباح اليوم الأربعاء، وذلك على ان تعالج تلك المشكلة في القريب العاجل.

احتجاج بنت عارية الصدر على محاكمة شاب مثلي

اعتقلت السلطات المغربية الاثنين ناشطتين من حركة “فيمن” المدافعة عن “حقوق الاقليات الجنسية” حاولتا الاحتجاج عاريتي الصدر أمام المحكمة الابتدائية لمدينة بني ملال في وسط المغرب حيث عقدت الاثنين جلسة لمحاكمة شاب مثلي.

وانطلقت ظهر الاثنين جلسة جديدة لمحاكمة شاب متهم ب”الشذوذ الجنسي”، بحسب التهمة الموجهة اليه، مع ثلاثة شبان آخرين اعتدوا عليه وعلى رفيق له، وسط حملة تقوم بها منظمات مدافعة عن حقوق الانسان ترفض تجريم المثليين ومساواة الضحية بالمعتدي.

ومع بدء المحاكمة، أقدمت ناشطتان من حركة “فيمن” للدفاع عن الأقليات الجنسية، على تعرية صدريهما أمام المحكمة احتجاجا على المحاكمة والتضييق على المثليين في المغرب، بحضور عدد من افراد عائلات المعتدين ووسائل الإعلام.

وقال ممثل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة بني ملال حسين الحرشي لفرانس برس ان الناشطتين كانتا تحت مراقبة شرطيات سرعان ما قمن بتغطيتهما واعتقالهما.

والناشطتان موجودتان حاليا في مقر ولاية الأمن التابعة لجهة بني ملال، ولم تحدد حتى الآن جنسيتاهما. وتقول الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أنهما أجنبيتان.

وافاد مراسلو فرانس برس ان المحكمة لا تزال منعقدة.

وبدأت هذه القضية في التاسع من آذار/مارس حين اقتحم أشخاص منزلا في أحد أحياء بني ملال واعتدوا على شابين، وقاموا بجرهما إلى الشارع منددين بمثليتهما. واعتقلت الشرطة التي حضرت الى المكان أحد المثليين فيما لاذ الثاني بالفرار.

وحكم على المثلي الأول في 15 آذار/مارس بالسجن لمدة أربعة أشهر مع النفاذ، فيما تم توقيف المثلي الثاني في 25 من الشهر نفسه. واوقف ايضا أربعة معتدين بينهم قاصر إثر نشر وسائل اعلام محلية شريط فيديو عن الاعتداء أظهر تعرض المثليين لضرب عنيف واهانة وشتم.

والمثلي الثاني هو حاليا قيد المحاكمة مع ثلاثة من المعتدين، فيما سيمثل القاصر وحده امام قاضي الاحداث في موعد لاحق.

في المقابل، احتج عشرات من سكان الحي حيث تم ضبط الشابين أمام مقر المحكمة، مطالبين بإطلاق سراح أبنائهم الذين اعتدوا على المثليين.

ويتهم سكان الحي المثليين ب”التحرش بالقاصرين” و”الإخلال بالحياء العام”، بحسب ما قال مشاركون في احتجاجات سابقة.

وسبق لناشطات من حركة “فيمن” أن أقدمن في منتصف أيار/مايو 2015 على تقبيل بعضهن عاريات الصدر داخل مسجد حسان في الرباط، احتجاجا على توقيف شابين مثليين ومحاكمتهما في الرباط.

ويعاقب قانون العقوبات المغربي المثلية الجنسية بموجب المادة 489 منه والتي تنص على ان “كل مجامعة على خلاف الطبيعة يعاقب عليها بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات”.