الداخلية تنشر صور العملية الإرهابية التي تم خلالها القبض على الإرهابين

وكالة اليوم الاخبارية – نشرت وزارة الداخلية الكويتية عدة صور للعملية الأمنية التي نفذتها قوى الأمن السعودي، وتم خلالها الإطاحة بإرهابين كانوا يخططوا لتنفيذ عمليات وهجمات ضد مواقع سعودية.

حيث تم القبض على الجماعة الإرهابية متحصنين في إستراحة بمكة المكرمة، وخلال البحث والتحري تم العثور على أماكنهم ونصب كمين محكم لهم والقبض عليهم جميعا.

وقال مصدر ملطع بوزارة الداخلية أن قوى الأمن داهمت المكان الذي يتسترون به الإرهابين، وكانوا يؤدون صلاة الظهر في الإستراحة، وتم الإنتظار لحين إنتهائم من الصلاة والقبض عليهم.

كما تم مصادرة الأسلحة التي بحوزتهم ومجموعة من الذخائر كانوا يخططون لإستخدامها ضد أهداف معينة في المملكة، وبفضل جهود الامن والترقب المستمر تم الإطاحة بهم قبل أن يحصل مكروه لا قدر الله.

الداخلية السعودية : سنلاحق كل متعاطف بكلمة أو بفعل لحزب الله ونعاقبه بالسجن والترحيل

وكالة اليوم الاخبارية – أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم، وبعد إعلانها أن كل منمي أو مؤيد لحزب الله سيعاقب بالرحيل أن السلطات ستكثف عزمها ملاحقة أي متعاطف أو متعاون أو ممول من المواطنين السعوديين أو المقيمين لميليشيا حزب الله.

 

وأكدت الوزارة أن القرار يستند كذلك إلى إعلان مجلس وزراء الداخلية العرب «إعلان تونس» الصادر في ختام اجتماعات دورته الـ33 التي عقدها المجلس يوم الأربعاء 2/3/2016 المتضمن إدانته وشجبه للممارسات والأعمال الخطرة التي يقوم بها الحزب لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية.

 

وذكرت أن قرارها يستند أيضاً إلى البيان الذي سبق أن أصدرته الوزارة بتاريخ 16/5/1435هـ بناءً على الأمر الملكي رقم أ/ 44 بتاريخ 3/4/1435هـ بخصوص الجماعات والمنظمات والتيارات والأحزاب الإرهابية والعقوبات التي ستطبق على المنتمين أو المؤيدين أو المتعاطفين معها، «وما تضمنه بيان الوزارة من تحذير أي مواطن سعودي أو مقيم من القيام بتأييد أي من تلك المنظمات أو الجماعات أو التيارات أو الأحزاب، وأن من يخالف ذلك بأي شكل من الأشكال ستتم محاسبته على كل تجاوزاته».

 

وبهذا فأن الإعلان عمم ولا أعذار بع هذا اليوم، حيث سيلقى أشد العقوبة كل من يثبت تستره أو دعمه أو تأيده للحزب بكلمة أو بفعل، وكل ذلك من أجل سلامة أمن الوطن المواطن.

لا إصابات لطلبة السعودية في إربد وسفارة المملكة تدعوا لإجتماع طارئ

وكالة اليوم الاخبارية – دعت سفارة السعودية في الأردن، اليوم الأربعاء، المقيمين السعوديين في المملكة الأردنية وبالتحديد في إربد أخذ الحيطة والحذر، جراء الأحداث المؤسفة التي حصلت ليلة أمس من إشتباكات عنيفة بين خارجين عن القانون وقوات من الأمن الأردني في محافظة إربد.

 

وأكد محمد القحطاني، الملحق الثقافي في الأردن، انه وبحمد الله لم يصب اي من الطلاب السعوديين في المقيمن في الأردن، وان اليوم عادوا إلى جامعاتهم بكل أمان.

 

واعلن الملحق الثقافي أرقام خاصة بالطوارئ للطلاب في حال حصول أي مكروه لا قدر الله الإتصال  على أرقام الملحقية والتي تم إرسالها لجميع الطلاب ومتوفرة على موقع السفارة الإلكتروني.

 

وأضاف القحطاني أن السفارة السعودية في الأردن، دعت اليوم لإجتماع يضم جميع الطلبة السعوديين المقيمين في الأردن والذي يبلغ عددهم ما يقارب “3300” طالب وطالبة ممن لهم ملفات مفتوح، لتقديم توصيات وبحث آخر المستجدات والبقاء على تواصل دائم مع سفارة المملكة في الأردن في حال حصل اي شيء متوقع.

وبشأن الأحداث في إربد فقد قتل ضابط أردني من رجال القوات الأمنية، وأصيب ثلاثة أفراد آخرين خلال عمليات دهم لمواقع يتواجد بها مطلوبين للأمن، في مدينة إربد شمال الأردن، الليلة الماضية وإنتهت في ساعات الليل بعد السيطرة على غالبية المواقع التي يتحصن فيها الإرهابيين كما أكد شهود عيان في تلك المنطقة.

كما أن حملة التفتيش والبحث مستمرة  حيث تم القبض على أحد المطلوبين إضافة إلى مقتل أربعة منهم.