بالتفاصيل :حملة شرسة ضد الوافدين بالكويت و كويتي مش كل حاجة يقولها المصريين صح

وكالة اليوم الاخبارية ــ تمر الكويت في الفترة الحالية بحملة هجوم شرسة وواسعة ضد المقيمين الأجانب خصوصا أبناء الجالية المصرية، حيث أصبح هناك مطالبات كبرى ورسمية بإنهاء خدمات كافة المصريين وترحيلهم إلى خارج البلاد.

وذلك بسبب إتهامات كبرى وجهت إلى المصريين بالإستيلاء على غالبية الوظائف الحكومية وتعطيل مسار الإصلاح في الدولة والمساعدة على إهدار العملية التعليمية، وتأتي تلك الهجمة الشرسة على المصريين.

وذلك نتيجة تنفيذ الوزارات المعنية، سياسة وضعتها الحكومة تخت ضغط مجلس النواب ا تستهدف “تكويت” الوظائف ، وتقليص العمالة الوافدة في ظل ضغط نيابي وشعبي وتراجع لأسعار النفط .

حيث بدأت وزارة التربية الكويتية، في تنفيذ سياسة الـ”تكويت” التي تخطط لها الدولة، حيث استهدفت إحلال 25%من موظفيها بدءا من نهاية العام الدراسي الحالي، وأصدرت المناطق التعليمية قوائم بأسماء 700وافد قررت الوزارة انهاء خدماتهم.

وربط مدرسون مصريون بالكويت بين قرارات إنهاء الخدمات، والقضايا التي رفعتها مدرسات مصريات ضد وزارة التربية الكويتية أمام المحكمة الدستورية للمساواة بينهن وبين المعلمين في بدل السكن.

وها هو الفيديو للتوضيح :

عاجل .. إنهاء  خدمات الوافدين في الوظائف الحكومية

وكالة اليوم الاخبارية – أشار رئيس الوزراء في بيان خاص بالوزارة لتلك التعديلات التي تجري بالتعاون مع وزير المالية ووزير النفط، تلك التعديلات التي يعد من شأنها الوصول للإصلاح الاقتصادي، ذلك مع الأخذ في الأعتبار الملاحظات النيابية وملاحظات اللجنة المالية تلك التي تتعلق بذلك الشأن.

 

كما أضاف مصدر حكومي أن وزارة العمل قامت بجهود مضاعفة وذلك على مستوى جميع الوزارات للعمل على سد أي ثغرات، تلك التي تتعلق بالبرمجة الزمنية لتنفيذ الإصلاحات وتعديلات قانون التخصيص وإيجاد مصادر أخرى لإيرادات الدولة وترشيد الإنفاق.

 

كما أوضح المصدر أن تلك القرارات يوجد منها ما يتعلق بالوافدين والتي تمثلت في عدم توظيف الوافدين في الوظائف الحكومية، وأضاف أيضا عدم توظفهم في تلك الوظائف التي يرفض الكويتيون العمل فيها والتي تتمثل في مهن السائق والمندوب والفراش.

 

وأكد المصدر أن الوزارة طلبت من الحكومة الكشوفات الخاصة بالوافدين والمتواجدين بالكويت ويعملون في وظائف حكومية، وذلك للعمل على حصرهم، وأضاف إلى  أن الحكومة تستعد لتشغيل الكويتين في تلك الوظائف التي يحتلها الوافدين والعمل على إنهاء طوابر الإنتظار للكويتين للعمل.