عندما شك في خيانة زوجته.. تونسي زرع كاميرا مراقبة في غرفة نومه.. فكانت الصدمة!

منوعات –  اتهم رجل تونسي في العقد الرابع من عمره، زوجته، بخيانته، ورفع قضية “زنا” ضدها بعد ان اكتشف ممارستها الخيانة مع شخص آخر، في غرفة نومه.

وبحسب وسائل إعلام تونسية، فقد قرر الزوج وضع كاميرا مراقبة في غرفة نومه لتسجيل ما يحدث في غيابه، علماً انه يعمل خارج تونس، بعد شكوك بادرته بأن زوجته تخونه في غيابه.

وبعد تفقد الزوج تسجيلات كاميرا المراقبة التي زرعها في غرفة نومه، تأكد من شكوكه بإقامة زوجته علاقة غير شرعية مع أحدهم.

وقدم شكوى ضد زوجته مرفقة بالفيديو، تم استصدار بطاقة تفتيش ضد زوجته، لكنها تمكنت من الهرب خارج البلاد.المصدر : الانباء.

شك في زوجته فوضع كاميرا في غرفة النوم.. وما اكتشفه صادم!

منوعات – وضع رجل كاميرا مراقبة في غرفة نومه الزوجية من أجل مراقبة زوجته لشكه في تصرفاتها المريبة تجاه طفلهما.وأثبتت كاميرا المراقبة داخل منزل العائلة الهندية في مدينة بريلي شكوك الوالد، إذ صورت اللحظة المروعة التي قامت بها الامرأة بضرب رضيعها.

ونشر موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الفيديو الذي أظهر أن الأم بدأت بملاعبة ابنها ابنها، لكنّ اللعب تحوّل إلى عنف حين بدأت تدفعه إلى الأسفل وتضربه على بقوّة ولم يقم الطفل بأي رد فعل بديهي أثناء تعرّضه للضر، ما يثبت تعرضه لهذا النوع من الاعتداء بشكل مكرر.

ومن الغريب أن الأم القاسية لم تتوقف عن ضرب ابنها، إلّا من أجل تركيز سوارها في يديها!

وأبلغ الزوج السلطات الرسميّة، قائلاً: “شككت بأن زوجتي تضرب ابني، لذا زرعت كاميرات المراقبة”.المصدر : صحف.

مصري شكّ في نسب ابنته واتهم زوجته بالزنا .. وما فعله بهما صادم!

منوعات – أقام زوج مصريّ دعوى نفي نسب ابنته صاحبة الـ16 عامًا، وأتهم زوجته بالزنا، ليعيش بعدها شهورًا لا يُحدّث أحدًا حتى أنه طرد زوجته وابنته من المنزل، وانعزل وكاد الجنون أن ينال من عقله.

 

ومع مرور الوقت أصبح الزوج يراقب زوجته لعله يظفر بدليل يؤكد به شكوكه، ولكنه لم يجد، فزوجته كانت مخلصة له ولكن الغضب ما دفعها لسبه وإيهامه أنها تحب غيره ولا تحبه عسى أن يتغير ويهتم بها كما يفعل مع أصدقائه.

 

ووفقاً لوسائل إعلام مصريّة، فقد تدهور الحال بالزوج وترك عمله وأصبح عاطلاً، ولم ينتظر المحكمة لتقول كلمتها الفيصل في شرف زوجته وأبويته لابنته وتعدى عليهما وشوههما بمياه النار حتى أحدث بهما حروق كادت أن تؤدي بحياتهما. 

 

وحررت الزوجة بلاغًا بقسم شرطة، اتهمت زوجها بمحاولة قتلها ونجلتها.

المصدر : صحف

دخلت على خادمتها في المطبخ … وكانت المفاجأة … صعقت لما كانت تفعله !!

وكالة اليوم الاخبارية ــ هناك الكثير من الحوداث الغريبة التي تحدث في كافة المجتمعات والتي من أكثرها الحوادث أو الكوارث الخاصة بالخادمات كتلك الواقعة التي وقعت في الإمارات .

 

حيث كانت هناك إمرأة ثرية للغاية قامت بإحضار خادمة من مكتب الخادمات لتقيم معها ومع زوجها وأولادها في المنزل، وإختارت خادمة سمراء ليس بها أي نسبة من الجمال، سمراء صامتة أغلب الوقت لأنها كان يراودها نسبة من الشك دائما ولا ترغب في أن تجعل زوجها يرى غيرها .

 

وبعد العديد من الأيام وجدت المرأة الثرية أن زوجها كان يعطف على الخادمة ويدافع عنها بشدة ويعطيها نقود أكثر مما تستحق، مما أثار الشك أكثر وأكثر لدى الزوجة، فقامت الزوجة بشراء كاميرات مراقبة وإنتهزت عدم وجود الخادمة وقامت بوضعها في المطبخ، وبعد يومين من المراقبة وجدت المفاجأة التي جعلتها تبكي وتصرخ.

 

حيث شاهدت الخادمة وهي تقوم بعمل أسحار كالسحر الأسود أو سحر الموت، يموت فيها الضحية بعد أربعين يوم، وعندما قامت بإخبار زوجها وتفتيش غرفتها، وجدت سحر للخراب بينها وبين زوجها، وسحر للجنون لأولادها وسحر للمحبة لزوجها، وسحر للموت لها، وأجبروها على فك السحر فورا وقاموا بتسليمها إلى الشرطة في الحال .

وافد يصدر شيك فارق بقيمة 400 ألف دينار

رجا رحال. وكالة اليوم الاخبارية – اصدرت محكمة الجنح اليوم، قرار بحبس وافد، لمدة عامين، مع الأشغال بسبب إصداره شك فارغ بقيمة 400 أفف دينار، بحق مواطن آخر، مع تغريبه عن البلد بعد قضاء محكوميته.

 

وبعد اجراء التحقيقات بحق المتهم، تبين أنه قام بكتابة شك لا يوجد له رصيد لمواطن كويتي، وبعد إستحقاق الصرف، قام المواطن بالتوجه للبنك، ليتفاجئ أنه خالي من الرصيد، ولا يوجد حساب للشخص المتهم من الأساس.

 

حيث تمت مراجعة المتهم ليماطل بالسداد، وبتحقيقات النيابة العامة، ثبت من كتاب المباحث تواريه عن الأنظار وثبت من كتاب البنك المسحوب عليه أن التوقيع الثابت يعود للمتهم وعدم صرف الشيك لان الحساب مغلق.

 

وبحضور المحامي ثامر المطيري موكل ثامر المطيري، أكد ان ما أسند الى المتهم ثابت قبله ثبوتا قاطعا وأن المتهم اصدر له الشيك محل الاتهام وتبين الحساب مغلق وما افاد به البنك المسحوب عليه من ان التوقيع الثابت على الشيك يعود للمتهم والحساب مغلق, وحيث ان ما ثبت بحق المتهم يشكل الجريمة المسندة اليه فيتعين معاقبة المتهم طبقا لمواد الاتهام.

وقامت المحكمة بتحويله إلى السجن مع إستحقاق دفع قيمة الشك في فترة حددت له خلال قضائه السجن وبعدها ترحيله عن البلاد لمخالفته لقانون الإقامة والنظام.