قانون سعودي يهم كل مقيم فى المملكة

وكالة اليوم الاخبارية – أصدرت المملكة العربية السعودية عدة قوانين مؤخرا يقتضي بها تعديل رسوم التأشيرات والتي تم رفع قيمتها بكافة أنواعها، تلك التي لقت اعتراض من قبل الكثيرين لرفع قيمتها بصورة مبالغ فيها، ويذكر أيضا أن من ضمن تلك الرسوم التي تم رفع قيمتها أيضا رسوم الحج والعمرة والتي تم رفع قيمتها على حسب زيارة كل معتمر للمملكة.

 

ويذكر أن خادم الحرمين الشريفين قد أصدر قرار اليوم يتعلق بتلك الريوم الخاصة بالحج والعمرة، والتي تم الرجوع فيها لاستخدام الرسوم القديمة ووقف استخدام تلك الرسوم الجديدة، بعد مناشدة طويلة من أصحاب شركات السياحة.

 

وقد تداولت بعض الأخبار فى الفترة الماضية تشير لصدور قانون سعودي يمهي بإقمة الوافدين الذين يتجاوز أعمارهم الأربعين عاما، وذلك ما تم نفيه بمصادر مطلعة بالسعودية، والتي أكدت على ضرورة تحري الدقة فى نشر الأخبار.

 

وتمثل القوانين السعودية الأخرى التي تم إصدرها مؤخرا وتتعلق بالوافد والمقيم بالمملكة، ما يتعلق بتوطين بعض المهن وإقتصار العمل فيها على السعوديين ففط، جاء فى البداية مهنة الأتصال وبيع الإجهزة المحمولة التي تم إقتصارها على السعوديين فقط، ومن بعدها أصبحت المملكة تعمل على توطين مهن أخرى وذلك لإيجاد فرص عمل للشباب السعوديين.

المصدر : متابعة صحف

عاجل : قرار يهم العمالة الوافدة .. يبدء في تنفيذ أول يونيو

وكالة اليوم الاخبارية –  أعلنت الهيئة العامة للقوى العاملة عن قرارها الجديد والخاص بالعمالة الوافدة والتي تعمل في المناطق المكشوفة وذلك خلال أوقات الظهيرة، فقد أشتمل القرار على حظر تشغيل العمالة خلال الأشهر الثلاث القادمة وذلك وقت الظهيرة والمتمثلة من الساعة الحادية عشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا يوميا، وذلك حتى نهاية شهر أغسطس .

 

فقد أشار “أحمد الموسى” مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة، أن فرق التفتيش بالهيئة سوف تتابع تنفيذ القرار على مدى ثلاثة أشهر المشار إليهم في القرار، كما أضاف أن الهيئة ستعمل على إجراء التفتيشات المفاجئة وذلك لرصد المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

 

وأضاف ” الموسى ” أن قرار الهيئة الجديد من شأنه حماية العمالة وذلك من أرتفاع درجات الحرراة التي تشهدها الكويت خلال تلك الفترة المشار إليها في ثلاثة أشهر، فالعمل في تلك الفترة يعد شاق على العمالة وأيضا يصعب أداء العمل خلال تلك الساعات.

 

وأكد  ” الموسى ” خلال حديثة أن تطبيق القرار بحظر العمل في هذه الأوقات يستهدف تنظيم العمل وليس تقليل ساعات العمل، وذلك كي لا تتعرض المشاريع القائم عليها تلك العمالة للأضرار خلال عملهم في تلك الفترة من نهار اليوم.

 

وأضاف ” الموسى” أن المخالفين للقرار الذي يتم تنفيذه بداية من العام الماضي تتمثل نسبتهم قليلة جدا، وذلك ما يؤكد الالتزام من قبل أصحاب العمل بتنفيذ القرار وذلك لضمان صحة وسلامة كافة العاملين لديهم، ذلك بالإضافة إلى  الالتزام بضوابط ولوائح قانون العمل والقرارات المنظمة له.