5 خطوات يهملها المتداولون قد تزيد الربح إلى 50%

في التداول، هناك بعض الأشياء الإضافية البسيطة، التي يمكنك من خلالها جعل تداولاتك أكثر نجاحًا، ما قد يصنع اختلافا كبيرا لأرباحك في نهاية الأسبوع، والشهر وربما العام كاملا، في الحقيقة، أنت تستطيع زيادة أرباح تداولاتك بمعدل من 35 إلى 50% ببساطة، عن طريق فعل بعض الخطوات القليلة، التي يهملها أغلب المتداولين، ومن المعروف أن الغالبية دائما لا يفوزون بالتداولات.

لذا، نحن بصدد مساعدتكم بخطوات إضافية بسيطة، لكنها مهمة، يمكنك إضافتها إلى أدواتك في التداول، حيل بسيطة تساعدك في أن تصنع تداولات ناحجة وأكثر ربحا .

1- ثق بحدسك

بمجرد أن تنتهي من التعلم بشكل كاف عن أساسيات التداول، وتشعر أنك اكتسبت حساسية السوق من تداولاتك السابقة، فعليك الآن أن تثق بحدسك.

التداولات الجيدة تتطور إلى شعور تداولي جيد، ربما يكون الحدس ليس المحرك الأساسي لتداولاتك، لكنها توجهك بالطبع نحو الخطوة التالية للسوق، لكن عندما نتحدث عن الحدس، فإننا لا نقصد فقط التفكير بأن الصفقة قد تسير بشكل جيد، بل شعورا بديهيا حقيقيًا، معرفة خارج الحسبان وخارج عملية التفكير.

هل يمكن أن يخطئ حدسك؟ بالطبع  ولهذا توجد خيارات وقف الخسارة، لكن التصرف على أساس تلك البديهيات بشكل قوي وباستمرار، سيبرحك الكثير من المال مع الوقت، أيضا يبدو أنه كلما اتبعت حدسك أو استمعت له، كلما أصبح هذا الحدس أفضل وأكثر موثوقية، وفي كثير من الأحيان يتظهر أمامك، لتستخدمه لصالحك.

2- تداول مع الاتجاه السائد

كنت أعرف ذات يوم متداول لديه إسراتيجية مربحة ومثالية للتداول، لكنها أصبحت أكثر ربحا عندما أضاف لها عاملا جديدًا، بأخد إشارات الشراء فقط، وليس إشارات البيع، عندما تكون المؤشرات اليومية كلها في اتجاه الصعود، وبالعكس، كان يأخذ إشارات البيع فقط، عندما يكون الاتجاه السائد هو الهبوط.

بإضافة هذا العنصر لتداولاته، استطاع مضاعفة أرباحه، في الحقيقة إنها قاعدة بسيطة للغاية، فالسوق أكثر عرضة للتحرك باستمرار مع الاتجاه السائد.

على الأقل، في حال فضلت التداول عكس الاتجاه السائد، تعلّم أن تكون أكثر حذرا، فكلما أسرعت في أخذ الأرباح، كلما أوقفت الخسائر. هذه المعلومات ، التحليلات والرسوم البيانية تحصل عليها عند التداول مع افضل شركات الخيارات الثنائية

3- انتظر أفضل الفرص

تعلم أن تنتظر ببصر حتى تحصل على أفضل الصفقات، فمعظم المتداولين يشعرون بالقلق من خسارة إحدى الفرص، لكن واقع التداول أنه، وفي كثير من الأحيان، ينتهي الحال بهؤلاء المتداولين، بالقفز في صفقة ما بشكل مبكر جدًا، وتنتهي صفقاتهم بالخسارة، أو في أفضل الأحول، تدخل تلك الصفقات في نطاق سعري أفضل.

لا تقلق بشأن تفويت الفرص، فهناك دائما المزيد منها بالقرب منك في السوق، إنها واحدة من المزايا العظيمة في التداول، إذا خسرت فرصة لكسب 50 نقطة اليوم، لا تقلق، ستحصل على واحدة مثلها غدًا.

الصبر فضيلة، لا تقع في فخ دخول صفقة يبدو أنه قد تسير بشكل جيد، بل انتظر صفقة تبدو رائعة.

4- كن المقامر

كيف يتصرف المقامرون؟ أولا إنهم يشاركون فقط في اللعبة التي يحترفون بها، فلا تدخل صفقة لا تستطيع حسمها، ضع استراتيجية، أو تكنيك، أو أي شيء يجعلك قادرا على حسم الصفة، ولديك الاحتمال الأكبر للفوز.

ثانيا المقامرون دائما ما يتدربون على الطريقة المثالية، إنهم لا يهملون طريقة اللعب، فلا تهمل أبدا صفقاتك، والتزم باتباع استراتيجية التداول التي اخترتها، سواء في قواعد إدارة أموالك أو في اختبار نقاط الدخول والخروج من صفقاتك.

أخيرا، لا يهتم المقامرون بالوقوع في خسائر قليلة بين الحين والآخر، لأنهم يعرفون في النهاية أنه قادرون على تحويل تلك الخسائر إلى أرباح، وبالمثل، لا ينسحب المتداولون الرابحون من اللعبة بخسارة صفقة أو اثنتين، الثقة في امتلاك عقلية تداول سليمة، واستراتيجية جيدة، وقواعد لإدارة الأموال، إضافة إلى الانضباط الذاتي الضروري للحفاظ على كل هذه العوامل، يجعلهم واثقون أنهم في النهاية سيخرجون بالربح.

5- الخلاصة

خلاصة القول أنه يمكنك أن تعزز من حرفيتك كمتداول وبالتالي أرباحك، باستخدام بعض الحيل في تداولاتك، أوجزنا بعضها هنا، لكن عليك أن تبحث بطريقتك الخاصة عن سبل لتحسن وتطوير طريقة التداول الخاصة بك، حتى أفضل المتاجرين، الذين قد يشاركون في أعمال التداول منذ أكثر من 20 عاما، مازالوا يبحثون عن التعلم، ودائما ينظرون لتحسين تداولاتهم، فلما لا تحرص أنت على فعل ذلك؟